حسن الفد والإضراب : ماشي سوقنا واش نملة ولا گملة

28/08/2015 المراكشية



Commentaires (1)
1. محمد بن عمر في 30/10/2014 09:43
قررت منذ مدة عدم التعليق على ما ينشر بالمواقع الالكترونية
لكن ما صدر عن هذا الممثل الفاشل الذي حاول تمييع الإضراب والاحتجاج
جعلني أتدخل لأوضح للقراء من هو هذا النكرة الذي أضحى يتغنى بالاستقلال الملكي
وأصبح فكاهيا يتاجر بمبادرات شبابية خدمة لوالي نعمته الدروز
فالمعني بالأمر الذي كان يشتغل بالتدريس اقتحم المجال الفني عبر المسرح لكنه فشل في ذلك،قبل أن يعاود الكرة مع المأكل ام التلفزيونية وتم أبعاده نظرا لكونه ثقيل جدا
ليتوارى عن الأنظار مكتفيا بمرافقة بعض الفنانين ومحاباة بعض الأطر من شبيبة الأحزاب الوطنية الديمقراطية
إلى أن اقترحوا عليه القيام بعمل فردي
حيث وبدعم من الأحزاب الوطنية وشبيباتها
نظم جولة ببعض المدن المغربية استهزأ من خلالها بالجنود المغاربة المشاركين في حرب الهند الصينية، وسيد درويش وغيرهم
قبل أن ينتقل إلى دار التلفزة المغربية لتقديم وجبات حقيرة خلال رمضان وهو يدري أن توقيتها يجد العديد من المغاربة إما بالمسجد أو بالمقهى
ليحترق أخيرا السمسرة مع سيده الدبوز في الاتجار بإبداعات شبان
لينتهي به المطاف إلى التهكم من العمل النقابي والاحتجاج
الذي لا يفقه فيه شيئا ولا صلة له به
وهي لعبة قديمة للاقتراب من المخزن والتمظهر بمحاولة تمييع أي شيء بفنه القذر
تعليق جديد


المراكشية أول صحيفة اخبارية باللغة العربية في المغرب © 2005-2015