قناص مراكش : التقاط صورة سيارة امنية محملة بالاكباش

03/11/2012 المراكشية

مراكش الامن

قناص مراكش : التقاط صورة سيارة امنية محملة بالاكباش
اوضحت مصادر متطابقة ان الادارة العامة للامن الوطني استدعت يوم اول امس مسؤولا امنيا بالمدينة الحمراء له علاقة بسيارة امنية التقطها فايسبوكي وهي محملة باكباش العيد

وبدت السيارة  ولوحتها بارزة وهي محملة  بخروفين على الاقل على الصورة السيلرة التي تم نشرها في الموقع الاجتماعي الفايسبوك وتخللتها تعليقات مختلفة

ويجري المسؤولون تحرياتهم لمعرفة مدى مصداقية الصورة وجدتها وتوقيت تصويرها من اجل اتخاذ الاجراء المناسب



Commentaires (2)
1. كريم في 03/11/2012 15:14
ربما تلك الخرفان تم و ضعها في هذه السيارة قصد التحقق من هويتها لاغير وليس كما يظن البعض أن تلك السيارة استعملت كوسيلة نقل أثناء أيام العيد وحتى ان كانت تلك خرفان الشرطة يحملونها لمنازلهم بعد شرائها و لم يتسلموها كرشوة فلا بأس بالعفو عنهم بمناسبة العواشر
2. brahim al massira في 03/11/2012 18:52
علم من مصادر أمنية مركزية أن الإدارة العامة للأمن الوطني، استدعت منتصف الأسبوع الجاري، "م.ب" العميد الممتاز ورئيس الدائرة الأمنية 11 بحي المسيرة بمراكش
ووبخته بسبب الصورة التي تناقلتها الشبكات الإجتماعي "فايس بوك وتويتر"، والمتمثلة في سيارة الخدمة التي تقل كبش العيد الخاص برئيس الدائرة.

وأضافت المصادر ذاتها أن لجنة بالإدارة المركزية للأمن الوطني، اطلعت العميد الممتاز على مضامين مجموعة من التقارير والرسائل المجهولة المرفقة بعدد من الصور، والتي توثق لتجاوزاته، وارتباطاته ببعض المواطنين الذين يقومون بمهام رجال الأمن داخل وخارج الدائرة الأمنية 11 بمقاطعة المنارة.

ويذكر أن رئيس الدائرة الأمنية 11 بمراكش، سبق وأن كان موضوع استفسارات من ولاية أمن مراكش، حول طبيعة علاقته بمواطن معروف بالحي الحسيني باسم"النجار"، والذي دأب على سياقة سيارة المصلحة بمفرده أو مرفوقا بذات المسؤول، كما يعمد هذا الشخص إلى اعتقال وإيقاف عدد من المواطنين بمقاطعة المنارة.

وكان عدد من ساكنة المنطقة تقدموا بشكايات إلى ولاية أمن مراكش، يتهمون من خلالها هذا الشخص الغريب عن أسلاك الأمن، بابتزازهم وتهديدهم، وهي الشكايات التي لم تجد طريقها إلى التسوية، كما سبق وأن قرروا تنظيم وقفة احتجاجية أمام الدائرة الأمنية، قبل أن يتم ثنيهم عنها، ووعدهم بفتح تحقيق في شكاياتهم، وهي الشكايات التي عرضت تفاصيلها الإدارة العامة للأمن على المسؤول المذكور.

وإلى ذلك، فقد علم أن الإدارة العامة للأمن الوطني جردت رئيس الدائرة الأمنية 11 من مهامه بها، وألحقته بولاية أمن مراكش دون مهمة، في انتظار التحقيق التفصيلي معه و صدور قرار مركزي في حقه.
تعليق جديد


المراكشية أول صحيفة اخبارية باللغة العربية في المغرب © 2005-2015