مهاجم لاس فيغاس وضع كاميرات في الفندق لمراقبة تحركات رجال الأمن

04/10/2017 بي بي سي

وضع ستيفن بادوك، المسلح الذى قتل 58 شخصا وأصاب أكثر من 500 آخرين فى مدينة لاس فيغاس الأمريكية الأحد الماضي، عددا من الكاميرات داخل وحول جناح الفندق الذي كان يقيم به.
وقالت الشرطة إن بادوك وضع كاميرتين في الرواق وثالثة في ثقب الباب، وهو ما سمح له برؤية ما إذا كان "مسؤولو تطبيق القانون أو الأمن" يقتربون منه.
وما زالت الشرطة تحاول معرفة السبب الذي دفع بادوك (64 عاما) لفتح النار على حفل موسيقي من فندق ماندالاي باي.
ومع ذلك، تعرف الشرطة أنه كانت هناك درجة عالية من التخطيط. للهجوم.
ويوم الثلاثاء، قالت السلطات فى لاس فيغاس إن عدد القتلى بلغ 58 شخصا وليس 59، مشيرة إلى أن المسلح كان من بين القتلى.
وقال قائد شرطة مقاطعة كلارك، جوزيف لومباردو، في مؤتمر صحفي "كان هذا الشخص لديه نية مبيتة، ومن الواضح أنه كان يخطط للقيام بذلك، والدليل على ذلك نوع وكمية الأسلحة التي كانت موجودة في تلك الغرفة."
وأضاف: "لقد خطط للأمر على نطاق واسع، وأنا متأكد من أنه قيَم كل ما قام به."


Commentaires (0)


المراكشية أول صحيفة اخبارية باللغة العربية في المغرب © 2005-2015